الكشف عن حجم الإيداعات في البنوك الكويتية خلال 2020

اعلن البنك المركزي عن حجم الأموال التي دخلت إلى البنوك الكويتية خلال عام 2018 والتي تخطت 85 مليار دينار وهو ضعف ما كان يتوقعه المركزي الكويتي وكان من المهم أن نبدأ في البحث عن السبب في هذه الزيادة الكبيرة.

وتوجهنا بالسؤال إلى عصام جاسم الصخر الرئيس التنفيذي للبنك الوطني الكويتي والذي فجر مفاجأة لم نتخيلها أن السبب في هذه الزيادة الكبيرة يرجع إلى توجه قطاع كبير من أبناء الشعب الكويتي إلى الإستثمار.

وأغلب التحويلات جاءت من شركة واحدة على الرغم من تعدد الحسابات بمعنى أن هناك الكثير من الأشخاص قاموا بالإستثمار مع نفس الشركة وأضاف الصخر أن هناك تحويلات تتم من الشركة إلى عدد كبير من الحسابات بصفة منتظمة أسبوعيا وهي السبب الرئيسي في زيادة حجم تعاملات القطاع المصرفي.

وأكد الصخر على أهمية ما قام به أفراد الشعب الكويتي في دعم الإقتصاد الوطني بعدما أختار شركة تعمل داخل الكويت ولها تواجد قوي وبالتالي جاءت الأرباح لتفيد وتعمل على تقوية الإقتصاد وهو ما أتضح في تقرير البنك المركزي الكويتي.

في حين قال الهام محفوظ الرئيس التنفيذي للبنك التجاري الكويتي أن ما حدث من زيادة الوعي بالإستثمار كان له أثر كبير في تقديم دعم غير محدود للقطاع المصرفي سيظهر أثاره خلال العام القادم من توفير خدمات جديدة.

وأضاف محفوظ أن الشركة التي تأتي منها التحويلات الأسبوعيه بالفعل كانت حل سحري لم يأتي من الحكومة بل جاءت من أفراد الشعب الكويتي وأكد على علمه بأهمية الشركة وتواجدها في السوق العالمي وأنها توفر فرص ربح قوية لكافة المستثمرين سواء الصغار أو الكبار على الرغم من سيطرة طبقة معينة من صفوة المجتمع الكويتي على خدمات الشركة وعدم تعريف طبقات أخرى عليها.

ولكنه أكد أنه يعلم جيدا أن هناك ملايين يبحثون عن الإستثمار مع الشركة وربما جاء رفضها إستقبال عملاء جدد أمر أثر على زيادة حجم الأموال إلى داخل القطاع المصرفي ووجه الدعوه إلى مسؤولي الشركة إلى فتح التسجيل بالشركة ووعد بتقديم تسهيلات لكافة التحويلات القادمة من الشركة.

وعن توقعاته للعام القادم قال أنه يتوقع أن يرتفع الرقم إلى أكثر من 200 مليار دينار إذا تم فتح باب التسجيل من قبل الشركة لأن هناك أشخاص عديده يريدون الإستثمار مع الشركة وليس من العدل إقتصارها على فئة معينه فقط من الشعب السعودي.

حملت الردود والتعليقات الكثير من السعادة لهذا النجاح الكبير وأن السياسة الناجحه التي ينتهجها القطاع المصرفي أصبحت تؤتي ثمارها وأن هناك رخاء وتقدم في إنتظار الكويت في قادم السنوات وربما في أقل من عامين بحسب توقعات البعض

ولكن الأمر الغريب كان في الكم الكبير من التعليقات التي تريد معلومات عن شركة التداول التي توفر كل هذا القدر من الأرباح والفرص الرائعة لعملائها والدليل هو أن عدد كبير من المشاهير من الوسط الفني والإعلاميين ورجال الأعمال عملاء لدى هذه الشركة وهو ما يعد دليل على مصداقيتها بجانب التساؤل عن من هو المستفيد من إخفاء وجود مثل هذه الشركة عن جزء كبير من المواطنيين الكويتيين.

وقد علمنا من مصادرنا داخل الشركة عن أنها واجهت تزايد في طلبات الإنضمام إليها وهو ما كان سبب في موافقتها على فتح باب الإنضمام لمدة محددة وعلى من يرغب في الإنضمام إليها تسجيل بياناته وسيتم الإتصال به.

هل تعتقد أن اليوم قد يكون

 قم بالتسجيل مع ابراج الاستثمار وإن كان يوجد أماكن متاحة، سوف يقومون باعطائك جلسات تدريب مجانية أيضاً!

سجل الان واذا تم قبولك

سوف يتم التواصل معك خلال 24 ساعه

الرجاء إدخال جميع الحقول



لن يتم مشاركة معلوماتك مطلقا مع أي طرف ثالث.


شاهد أيضاً

في مفاجأة قوية شركة عالمية تتطلب رعاية #الدوري_السعودي بمبلغ خيالي

في سرية تامة أنهى الإتحاد السعودي لكرة القدم إتفاقه مع شركة إستثمار عالمية في خطوة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *